الرئيسية / صحة المراة / ما هي اسباب الافرازات المهبلية المفرطة؟

ما هي اسباب الافرازات المهبلية المفرطة؟

المهبل يفرز سائل أبيض و يخرج من المهبل من الغدد في عنق الرحم والجدار المهبلي. هذا التفريغ يمنع الالتهابات عن طريق مسح البكتيريا والخلايا الميتة من منطقة الأعضاء التناسلية. لها دور فسيولوجي، ولكن في بعض الأحيان، كما أن لها أهمية نفسية، وخصوصا عندما تتناسق، لون أو كمية التغييرات. يجب أن تكون حقا مقلقة بشأن الإفرازات المهبلية المفرطة؟ هل هناك شيء خطير يحدث إذا تغير لون إفرازات المهبل؟ تابعي القراءة للمعرفة والاستفادة .

ما هي اسباب الافرازات المهبلية المفرطة؟

من الواضح أنكي تشعرين بالقلق عندما تلاحظي زيادة مفاجئة في حجم الإفرازات المهبلية. قد تواجهي هذا بسبب العديد من الأسباب المختلفة. وهنا بعض الأسباب الشائعة الإفرازات المهبلية المفرطة.

1. الإبضاة

كل من جدران المهبل والغدد في عنق الرحم تبدأ بإفرازات مهبلية صحية. بعض الهرمونات تلعب أيضا دورا في تنظيم حجم التفريغ.  مستويات هرمون البروجسترون سوف يزي أثناء الإباضة التي من شأنها أن تؤدي إلى التفريغ المستمر والثقيل من المهبل. لا تقلقي بشأن هذا الامر لانه امر طبيعي .

2. الإثارة الجنسية

التفريغ المهبلي هو من أفضل مواد التشحيم الطبيعية من أجل الجماع على نحو سلس. بعض الهرمونات تنظم إفراز هذا التشحيم، ولكن قد تلاحظ الإفراط في التفريغ عندما تكون أثار جنسيا.

3. الحمل

لا تقلقي بشان إلافرازات المهبلية الحليبية والواضحة خلال فترة الحمل. يحدث هذا عادة بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل. تدفق الزائدة في هذه الحالة هو مفيد جدا ويساعد على منع التهابات المسالك البولية التي هي شائعة جدا خلال فترة الحمل. يوفر إفراز البكتيريا صحية في المهبل مع بيئة صحية لتزدهر. قد تواجه أيضا إفرازات مفرطة قبل المخاض، والتي تليين قناة الولادة لتسهيل التسليم. قد تكون الزيادة في الإفرازات المهبلية واضحة لدى النساء اللواتي يتناولن موانع الحمل الفموية لأن هذه الأدوية تجعل جسمك يعتقد أنك حامل.

4 – الإجهاد

فمن المستحيل أن نعيش في عالم اليوم ولا نشعر بالضغط في بعض الأحيان. الإجهاد المنتظم يمكن أن يؤدي إلى اختلال التوازن الهرموني في الجسم الذي يمكن أن يؤدي إلى إفراز السوائل المهبلية. لا داعي للقلق بشأن زيادة الإفرازات المهبلية في هذه الحالة، ولكن من المهم اتخاذ خطوات لتخفيف التوتر لأنه سيؤدي في النهاية إلى مضاعفات أخرى.

5. التهاب المهبل

الإفرازات المهبلية المفرطة قد تشير إلى الإصابة. قد يؤدي عدم توازن البكتيريا الجيدة في الأنسجة المهبلية إلى حالة تسمى التهاب المهبل، والتي تتميز بتغير في لون وكمية ورائحة الإفرازات المهبلية. إفرازات المهبل ستزيد بشكل كبيرة واللون قد تتحول إلى اللون الأخضر أو ​​الأبيض. العديد من العوامل يمكن أن تسهم في تطوير هذا الشرط، مثل استخدام الصابون فراجانسد، وارتداء السراويل الضيقة وغسل. سيكون لديك لاتخاذ المضادات الحيوية عن طريق الفم لعلاج التهاب المهبل.

6. التهاب المهبل البكتيري

قد تلاحظ زيادة في إفرازات المخاط بسبب حالة تسمى المهبل البكتيري، وهي عدوى تسببها البكتيريا غاردنريلا المهبلية. على الرغم من أنه ليس من الواضح كيف النساء عقد هذه العدوى، فإنه لا ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي. إذا كنت قد رأيت زيادة في إفرازات المخاط مع أعراض مثل الإفرازات المهبلية الصفراء أو الرمادية مع الحكة المهبلية واحمرار المهبل والحرق المهبلي ورائحة مريب، وكنت قد وضعت المهبل البكتيري. الذهاب انظر الطبيب الذي سوف يصف المضادات الحيوية للمساعدة في القضاء على العدوى.

داء المشعرات

هو عدوى بكتيرية تسببها المشعرات المهبلية. مرة واحدة كنت قد وضعت هذه الحالة، وسوف تواجه أعراض مثل الحكة عند التبول، والألم عند التبول والتفريغ غير عادية مع رائحة كريهة. وعلاوة على ذلك، فإن إفرازات المخاط تصبح مائي إلى حد ما مع ظهور خضراء أو مصفر. على الرغم من أنك يمكن أن تجد العلاج، فإنه عادة ما يستغرق وقتا أطول من الوقت لتزول الأعراض تماما.

8 – الأمراض المنقولة جنسيا

هل تعيش حياة نشطة جنسيا؟ هل لديك شركاء جنسيين متعددين؟ إذا كان هذا هو الحال، فإن الزيادة في الإفرازات المهبلية يمكن أن تكون ناجمة عن عدوى منقولة جنسيا. إذا لاحظت تفريغ رغوي أو أخضر أو ​​أصفر أو رمادي مع رائحة قوية، قد تكون مصابا بطفيلي يعرف باسم داء المشعرات. قد يكون الإفرازات المهبلية غير الطبيعية أيضا أحد أعراض الكلاميديا ​​أو السيلان، وهي الأمراض المنقولة جنسيا التي تسبب أعراض مثل النزيف بين الفترات والحرق أثناء التبول.

9. سرطان بطانة الرحم

نوع شائع من سرطان الرحم وعادة ما يؤثر على النساء بين 60 و 70 سنة من العمر. إذا كنتي تعاني من زيادة مفاجئة في الإفرازات المهبلية، وهي بيضاء رقيقة أو واضحة وتظهر بعد انقطاع الطمث، فإنه قد يشير إلى سرطان بطانة الرحم. قد تعاني أيضا من نزيف حاد بين الفترات العادية أو حتى بعد سن اليأس.

10. سرطان عنق الرحم

في بعض الحالات النادرة، الإفرازات المهبلية المفرطة هي علامة على سرطان عنق الرحم. وعادة ما يحدث عندما يتعرض جهاز المناعة الخاص بك إلى فيروس الورم الحليمي البشري ولا يمكن علاجه من تلقاء نفسه. يعمل الفيروس ببطء ويحول في نهاية المطاف بعض الخلايا في عنق الرحم إلى خلايا سرطانية. إذا لاحظت زيادة في الإفرازات المهبلية مع أعراض مثل النزيف بين فترات أو بعد الجماع، آلام الحوض والتفريغ الدموي مع رائحة كريهة، فهناك احتمالات لسرطان عنق الرحم. يجب أن تذهبي لرؤية الطبيب في الحال لمزيد من التقييم وتحديد أفضل خيار العلاج وفقا لحالتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *